جمعية رعاية الايتام بمدينه عرعر

“هيئة الترفيه” تستعرض تجربتها في منتدى التسويق الأول


بمشاركة المدير التنفيذي لتطوير القطاع ومدير عام التواصل

“هيئة الترفيه” تستعرض تجربتها في منتدى التسويق الأول



Beauty
Beauty

الحقيقة نيوز - فهد الصقري - الرياض :

اختتمت الهيئة العامة للترفيه، مشاركتها في منتدى التسويق الأول الذي انطلق أمس (الأحد) تحت عنوان ” التسويق كمحرك ومحفز للأفكار الإبداعية”، واستمر لمدة يومين في فندق كراون بلازا – الرياض. ‏
وفي مشاركته بجلسة حوارية ضمن فعاليات المنتدى، تطرق المهندس أحمد الشرقي المدير التنفيذي لتطوير القطاع بالهيئة العامة للترفيه، إلى اتفاقية الشراكة الموقعة مع الهيئة العامة للإحصاء للقيام بمسح إحصائي حول الإنفاق على خيارات الترفيه في شهر مارس القادم. وأكد الشرقي أن العمل في هيئة الترفيه جارٍ على قدم وساق لتوطين الإنفاق المحلي، قائلاً:” هذا دور وحدة المحتوى الموجودة في الهيئة، والتي من أدوارها أيضاً خلق الوظائف ودعم المنشآت، ولذلك وضعت الخطط والمبادرات لتحقيق هذه المستهدفات”.
وأشار الشرقي إلى قيام هيئة الترفيه بتحديد تعريف للترفيه وماهيته، مستندة في ذلك على تعريفات دولية، موضحاً:”حددت الهيئة سبعة أقسام في الترفيه ومنها منها العروض الحية، الطبيعة، الألعاب الإلكترونية والرياضة وغيرها، وتم بعد ذلك تحديد البنية التحتية والغاية المستهدفة بما يتناسب مع طبيعة المملكة، وأضاف: “لسد الفجوة الموجودة تم التعاون مع الجهات الأخرى بهدف الوصول لترفيه بمعايير عالمية”.
من جهته، ‏قدم مدير عام التواصل، المتحدث الرسمي للهيئة الأستاذ عبدالرحمن الخليفة، خلال مشاركته في جلسة” تجارب التسويق الحكومية”، ورقة عمل ‏تطرق فيها لتجربة الهيئة العامة للترفيه في هذا القطاع الذي ما زال يعد حديث النشأة في المملكة. كما استعرض دور الهيئة في نمو صناعة الترفيه عبر تنظيم وتنمية قطاع الترفيه وتوفير خيارات ترفيهية مختلفة تناسب مختلف شرائح المجتمع في كل المناطق، واستخدمت الهيئة حلول سريعة عبر المهرجانات والعروض الحية والمسارح.
كما أوضح أن عمل الهيئة تكاملي مع جهات حكومية أخرى تعمل ضمن برنامج جودة الحياة مثل هيئة الرياضة وهيئة الثقافة ووزارة الصحة ووزارة التعليم وغيرها من الجهات، وتعمل الهيئة مع أمانات المناطق والجهات الأمنية كذلك لحفظ الأمن في الفعاليات المقامة.
وفي ختام الجلسة، استعرض الخليفة أسباب نجاح الهيئة في تحقيق أهدافها وذلك عبر تحديد الأهداف التسويقية وبناء منصات تواصل يتابعها ما يزيد عن 1.8 مليون متابع، وإثراء المحتوى المتنوع، واستدل بأرقام على ما وصلت له منذ إنشائها قبل عامين، إذ زاد عدد الأنشطة من 52 نشاط حضرها 100 ألف زائر في عامها الأول 2016 إلى 5500 فعالية يحضرها 15 مليون العام الحالي 2018.
وشهد المنتدى في انطلاقته تكريماً لعدد من الشركاء والرعاة المشاركين فيه، إذ تم تكريم الهيئة العامة للترفيه كشريك نجاح للمنتدى، وتسلم الدرع التكريمية مدير العلاقات العامة في الهيئة الأستاذ سعد الأحمري.
يذكر أن منتدى التسويق الأول، الذي شارك فيه عدد من المتحدثين من القطاعين العام والخاص ونخبة من الحقل الأكاديمي، تضمن 8 جلسات نقاشيه، و6 ورش عمل و4 فعاليات مصاحبة، تم خلالها استعراض أهم التحديات التي تواجه القطاع التسويقي في المملكة، وأهمية دور هذا القطاع في تحقيق رؤية المملكة 2030. وهدف المنتدى إلى الإسهام في تطوير وتنمية المحتوى التسويقي النظري والتطبيقي، وأن يكون منصة حاضنة للأكاديميين والمهنيين العاملين في مجال التسويق.



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *