جمعية رعاية الايتام بمدينه عرعر

تسجيل أول حالة مرضية .. بإسم “#رهاب البريكست”


تسجيل أول حالة مرضية .. بإسم “#رهاب البريكست”



Beauty
Beauty

الحقيقة نيوز - لندن :

الأزمة التي تعيشها بريطانيا هذه الأيام بسبب الغموض والمخاوف الناجمة عن خروجها من الاتحاد الأوروبي لم تقتصر على المجالين السياسي والاقتصادي فقط، بل وصلت إلى المجال الطبي حيث شخص أطباء نفسيون حالة مرضية على أنها أول حالة تسمى بـ «رهاب البريكست» أو «ارتياب البريكست». ووفق ما كشفت عنه صحيفة Daily Mail البريطانية فقد تم تشخيص حالة مريض على أنها ارتياب من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو ما يسمى بـ«البريكست». والشخص المريض بريطاني يبلغ من العمر 40 عاماً، تم تحويله على مستشفى «نوتنغهام» بعد أن ظهرت عليه حالة ارتياب غريبة قيل أنه متخوف مما سيحدث لاقتصاد بلاده بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، ووصل به الأمر في الهلوسة إلى الحد الذي يقول فيه أن «زوجته ستطلق عليه صاروخاً حرارياً»، كما عانى من ازمة بسبب ما يحدث في بريطانيا من مشاكل جراء «البريكست» دفعت إلى الصراخ بالقول: «إنه يشعر بالخجل من أن يكون بريطانيًا بعد انتخابات عام 2016»، والتي صوت فيها الناخبون بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وتم تشخيص مرضه بانه باضطراب ذهاني حاد وعابر مرتبط بـ«البريكست»، وهو وفق ما يقوله الأطباء مرض عقلي يتسم بالظهور المفاجئ للأعراض والشفاء التام خلال ثلاثة أشهر. وقال الطبيب النفسي ، الدكتور محمد ضياء الحق كاتشو، إنها «أول حالة من هذا المرض االذي تسبب بها البريكست»، وأضاف متحدثاً عن هذا المرض: «تتميز الاضطرابات الذهنية الحادة والعابرة ببداية الأوهام والهلوسة و الإخلال الشديد بالسلوك العادي التي لا تستمر لوقت معين». ويتابع: «يمكن أن تتطور هذه الأعراض بسرعة – خلال أسابيع – ويمكن أن يكون الشفاء سريعًا بالمثل، وتحدث هذه الحالات المؤقتة لكل أربعة أو عشرة أشخاص لكل 100،000 شخص كل عام». وتقول منظمة الصحة العالمية عن هذا الاضطراب إنه قد يكون مرتبطاً بأحداث مرهقة تسبق ظهور الأعراض لمدة أسبوع إلى أسبوعين. وكتب الدكتور كاتشو في مجلة BMJ Case Reports: «ذكرت زوجته أنه منذ إعلان نتائج استفتاء الاتحاد الأوروبي في 24 يونيو 2016 ، بدأ يمضي المزيد من الوقت في نشر أفكاره على وسائل التواصل الاجتماعي، ووجد صعوبة في التوفيق مع الأحداث السياسية التي تحدث من حوله. أصبح قلقًا متزايدًا بشأن الحوادث العنصرية ،كما أنه تدهور نومه». وعند أخذه إلى المستشفى أصيب الرجل بالضيق وحاول حفر أرضية المستشفى بيديه العاريتين لـ«لهروب من الجحيم الذي هو فيه»، وفق ما نقله الممرضون. وبدأ المريض يتوهم أنه يجري التجسس عليه وأن المحادثات التي كانت تتم على الراديو موجهة إليه. وقال الدكتور كاتشو، وهو طبيب نفسي استشاري وأستاذ مشارك في جامعة نوتنغهام، إن «الأحداث السياسية قد تكون بمثابة ضغوط نفسية رئيسية، وفي هذه الحالة تدهورت صحته العقلية بسرعة بعد إعلان نتائج البريكست، مع مخاوفه الكبيرة حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي».



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *