جمعية رعاية الايتام بمدينه عرعر

« #أرامكو » تواصل توسعاتها لسلسلة من المواد الخام البترولية الأقوى طلباً في العالم


« #أرامكو » تواصل توسعاتها لسلسلة من المواد الخام البترولية الأقوى طلباً في العالم



Beauty
Beauty

الحقيقة نيوز - متابعات :

بالرغم من الاضطرابات التي يشهدها سوق الطاقة العالمي المتأثر بالحروب التجارية بين أقوى اقتصادات العالم الولايات المتحدة والصين والهجمات الإرهابية التي يشنها النظام الإيراني وإعوانه على أعمال النفط والغاز بالخليج العربي وتهديداته الدائمة للملاحة في مضيق هرمز والأزمات السياسية في عدة دول نفطية كفينزويلا وليبيا، وغيرها من الظروف المعتمة على الاقتصاد العالمي، إلا أن أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم شركة أرامكو السعودية عملاقة الطاقة المتكاملة في العالم والتي كانت وحدها مسرحاً ومرمى لكافة الاعتداءات الإرهابية، تأبى إلا أن تواصل توسعاتها وزيادة إنتاجها لسلسلة من المواد الخام البترولية الأقوى طلباً مستداماً والأكثر والأهم استخداماً في العالم وتشمل غاز البترول المسال والنافثا والبنزين والديزل ووقود الطائرات وغيرها.

ونجحت شركه أرامكو للتجارة في تداول غاز البترول المسال المضغوط حيث بدأت بواردات البحر الأحمر وعلي وجه التحديد للأردن ومصر، إلى أن أصبحت الشركة بفترة وجيزة نشطة في السوق الفوري، ونجحت في تسليم البضائع إلى الهند والشرق الأقصى. ويستخدم غاز البترول المسال (البوتان والبروبان) أساساً لأغراض التدفئة في التطبيقات المنزلية، ووقود النقل، وكمادة وسيطة في قطاع البتروكيميائيات. وارتفع إنتاج أرامكو من البيوتان والبروبان من 0,31 و0,52 مليون برميل في 2017 إلى 0,33 و0.57 مليون برميل يومياً في 2018 بنسبة تغير مرتفعة 4 % و8 % على التوالي، ليرتفع بذلك إجمالي مجموع السوائل إلى 11,63 مليون برميل في اليوم بنسبة 3 %.

وفيما يتعلق بالنافثا تعد أرامكو للتجارة واحدة من أكبر الشركات التجارية للنافثا العالمية في أسواق شرق السويس. والنافثا هي المادة الخام الرئيسية لصناعة البتروكيميائيات ولتصنيع المكونات البترولية مثل الاوليفينات والمنتجات العطرية الاروماتيكس، ويمكن أيضاً أن تستخدم لإنتاج البنزين. وتصدر أرامكو السعودية ما يصل إلى ثمانية ملايين طن متري سنوياً، مما يجعل أرامكو للتجارة المزود الرائد للنافثا في السوق الآسيوية، وخاصة اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان، والتي تشهد أعلى معدلات الطلب على النافثا حيث تلتزم شركه أرامكو للتجارة بإمدادات النافثا المستقرة. بالإضافة تلعب أرامكو التجارية دوراً مهماً في سوق جنوب شرق آسيا الناشئة.

وكذلك الحال من التوسع في تجارة البنزين حيث تعد أرامكو للتجارة أكبر مشغل للبنزين في سوق الخليج العربي، حيث توسعت الشركة إقليمياً ودولياً لتغطية دول مجلس التعاون الخليجي، وإفريقيا، وشبه القارة الهندية، وجنوب شرق آسيا، وأميركا الشمالية والجنوبية. وتمتلك أرامكو للتجارة موقعين استراتيجيين لتخزين البنزين ومزجه في الفجيرة وينبع. وتنتج عمليه المزج درجات مختلفة لتلبية مواصفات البلدان المختلفة. أما نواتج التقطير المتوسطة وتشمل الديزل ووقود الطائرات، تعد أرامكو للتجارة واحدة من أكبر اللاعبين العالميين في سوق التقطير الأوسط، مع أكثر من 700 ألف برميل من المنتجات المقطرة المتوسطة المتداولة كل يوم. وتغطي شبكات الإمداد الواسعة للشركة دول مجلس التعاون الخليجي وإفريقيا وأوروبا وآسيا.

وتوسعت أرامكو في تجارة زيت الوقود وتتابع سوقه العالمي عن كثب، من خلال ثلاثة مراكز تجارية للتداول في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا. وتحدد هذه المراكز فرص التداول وتحدد استراتيجيات المزج. كما بدأت شركه أرامكو للتجارة بزيادة تجارة الفحم البترولي لتبرز كأكبر مصدر لفحم الكوك عالي الكبريت في المنطقة. وتصدر أكثر من 3,3 ملايين طن من الفحم البترولي سنوياً من مصافي أرامكو السعودية المشتركة. والفحم البترولي منتج ثانوي من التكرير، يستخدم في إنتاج الإسمنت والألمنيوم والصلب، وكذلك في توليد الطاقة.

كما عززت أرامكو إنتاجها للكبريت كأكبر مصدر في منطقتي الخليج العربي والبحر الأحمر وتصدر حوالي 3,3 ملايين طن سنوياً. ويتم إزالة الكبريت من معظم المنتجات البترولية، وفقاً للولاية المنصوص عليها في اللوائح البيئية العالمية. ونتيجة لذلك، تنتج العديد من مرافق التكرير وتجهيز الغاز الكبريت المرتبط بها. والكبريت مادة خام مهمة تستخدم في الأسمدة والمبيدات الحشرية. كما يستخدم حمض الكبريتيك في البارود وأعواد الثقاب وغيرها من المواد الصناعية، مثل الأسفلت والإسمنت. وأبلغت شركة أرامكو السعودية كبار مستثمريها العالميين عن خطط زيادة إنتاجها من النفط الخام والمكثفات والسوائل بما فيها البنزين الطبيعي والبيوتان والبروبان، إضافة إلى الغاز الطبيعي والإيثان في 2018 حيث ارتفع إنتاج النفط الخام والسوائل إلى 11,63 مليون برميل يومياً مقابل 11,33 مليون برميل في 2017، وارتفع إنتاج الغاز الطبيعي والإيثان إلى 9,85 مليارات قدم مكعبة في اليوم مقابل 9,67 مليارات قدم مكعبة في 2017. فيما ارتفع إجمالي إنتاج أرامكو من النفط المكافئ إلى 13,57 مليون برميل يومياً في 2018 مقابل 13,22 مليون برميل في 2017 بنسبة ارتفاع 2 %. فيما ارتفع الاحتياطي الإجمالي من النفط المكافئ لطاقة 256 مليار برميل وبلوغ الطاقة القصوى 12 مليون برميل يومياً فيما بلغت قيمة الاحتياطات المسالة 226 مليار برميل في 2018.

وكشفت تفاصيل النفط والسوائل ارتفاع إنتاج أرامكو من النفط الخام إلى 10,32 ملايين برميل في اليوم في 2018 مقابل 10,08 ملايين برميل في 2017 بزيادة نسبتهاً 2 %، فيما أتى الإنتاج متساوياً بالنسبة للمكثفات بطاقة 0,22 مليون برميل في اليوم للعامين، في حين ارتفع إنتاج البنزين الطبيعي من 0,19 مليون برميل في 2017 إلى 0,20 مليون برميل يومياً في 2018 بزيادة نسبتها 5 %.

وفي نفس المنحى من النمو في تفاصيل إنتاجية الغاز فقد ارتفع إنتاج المملكة من الغاز الطبيعي من 8.73 مليارات قدم مكعبة في اليوم في 2017 إلى 8.86 مليارات قدم مكعبة في اليوم بزيادة 1 %، فيما ارتفع أيضاً إنتاج الإيثان من 0,94 مليار قدم مكعبة في اليوم إلى 0.99 مليار قدم مكعبة ليبلغ مجموع إنتاج الغاز 9,85 مليارات قدم مكعبة في اليوم بزيادة 2 % في 2018.



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *