قائمة البلدان التي تسمح للمسافرين الذين تلقوا لقاحات فيروس #كورونا بدخولها


قائمة البلدان التي تسمح للمسافرين الذين تلقوا لقاحات فيروس #كورونا بدخولها



Beauty
Beauty

الحقيقة نيوز - CNN :

مع استمرار تفشي فيروس كورونا وتأثيره على قطاع السفر، تقوم وجهات لا حصر لها في جميع أنحاء العالم، بطرح اللقاحات للمواطنين الأكثر ضعفاً.

وقدمت المملكة المتحدة لقاحاتها إلى أكثر من 15 مليون شخص، بينما تقوم الولايات المتحدة حالياً بإدارة 1.6 مليون حقنة يومياً.

وأعلنت الدنمارك عن أنه بحلول نهاية فبراير/شباط، ستُطلق خططاً لجواز سفر رقمي خاص بفيروس كورونا، كدليل على تلقي اللقاح ضد “كوفيد-19”.

ورغم أن لقاحات كورونا فعالة بنسبة تصل إلى حوالي 95%، ما يعني أنه لا يزال هناك احتمالية لإصابة الأفراد بالفيروس ونقله للآخرين، إلا أنها في الواقع خطوة ناجحة نحو الطريق الصحيح.

وبذلك، تختار بعض الوجهات إما إسقاط القيود الحدودية للمسافرين الذين تم تطعيمهم بالكامل، أو تخفيفها بشكل كبير.

ومن قبرص إلى سيشيل، إليكم 7 وجهات تعيد افتتاح أبوابها للسياح الذين تلقوا لقاح “كوفيد-19”:

قبرص

في ديسبمر/ كانون الأول، أصبحت قبرص أول وجهة تعلن عن خطط سماحها للمسافرين الذين تم تطعيمهم بدخول البلاد بالكامل، دون الحاجة إلى الاستيفاء بمتطلبات الحجر الصحي.

وإذا كنت تملك دليلاً على تلقي جرعتين من لقاح “كوفيد-19″، فليس هناك حاجة لتقديم نتيجة فحص سلبية لفيروس كورونا، عند وصولك.

ومن المحتمل أن ينطبق هذا على الأشخاص الذين يصلون من وجهات مدرجة ضمن قائمة الدول الآمنة، والتي يتم تحديثها بانتظام.

ولكن، وافقت قبرص مؤخراً على صفقة مع إسرائيل تسمح فيها للمسافرين الذين تم تلقيحهم بالسفر بين الدولتين، دون فرض أي قيود.

وصرح وزير النقل، يانيس كاروسوس، لصحيفة “سيبريس ميل” عندما تم الإعلان عن الخطة العام الماضي: “من المتوقع أن تعزز خطة العمل من اهتمام شركات الطيران بتسيير رحلات جوية إضافية إلى قبرص، وتحسين الاتصال وزيادة حركة المسافرين”

وبينما قيل سابقاً إن القواعد الجديدة ستدخل حيز التنفيذ في الأول من شهر مارس/ آذار، لم يتم تأكيد ذلك من قبل المسؤولين الحكوميين حتى الآن.

إستونيا

لم تُسقط إستونيا متطلبات الحجر الصحي الإلزامي للمسافرين من الاتحاد الأوروبي فحسب، بل تنازلت عنها أيضاً لمن لديهم أدلة تثبت تعافيهم من كورونا خلال الأشهر الستة الماضية.

وترحب الدولة الأوروبية أيضاً بدخول الأشخاص الذين حصلوا على لقاحات كورونا من 9 موردين حول العالم، من ضمنها لقاحات “مودرنا” و”فايزر-بيو إن تك” و”أكسفورد-أسترازينيكا”، التي تمت الموافقة عليها من قبل الاتحاد الأوروبي.

وسيتم الاعتراف فقط بشهادات التطعيم التي يتم إنتاجها باللغة الإستونية أو الروسية أو الإنجليزية، كما سيحتاج المصابون بكورونا سابقاً إلى تقديم شهادة طبية تؤكد تعافيهم، واختبار فحص سلبي لـ”كوفيد-19″.

جورجيا

وقررت جورجيا، التي تقع على مفترق الطرق بين آسيا وأوروبا، أن ترفع القيود المفروضة أيضاً على المسافرين الملقحين بالكامل.

وأعلنت وزارة الشؤون الخارجية في جورجيا مؤخراً عن السماح لجميع الزوار الذين تلقوا جرعتين من أي لقاح ضد كورونا بدخول البلاد، دون الحاجة لتقديم اختبار فحص سلبي.

ويجب على المسافرين غير الملقحين تقديم نتيجة سلبية لاختبار كورونا خلال 72 ساعة من السفر، كما يتعين عليهم إجراء اختبار آخر “على نفقتهم الخاصة” في اليوم الثالث من إقامتهم.

ومن المهم أيضاً الخضوع لحجر صحي إلزامي لمدة 12 عاماً، في حال زيارة المملكة المتحدة خلال فترة 14 يوماً من سفرهم.

أيسلندا

اعتباراً من 1 مايو/ أيار، يستطيع المسافرون الذين تم تطعيمهم بالكامل من دخول آيسلندا، في حال قدومهم من دول الاتحاد الأوروبي، أو ليختنشتاين، أو النرويج، أو سويسرا.

وسيتم إعفاءهم أيضاً من تقديم فحص كورونا سلبي.

ومن المهم تقديم شهادة تطعيم ورقية باللغات الأيسلندية، أو الدنماركية، أو النرويجية، أو السويدية، أو الإنجليزية لإثبات حصولهم على جرعتين من أحد لقاحات “كوفيد-19” الرئيسية الثلاثة.

ووفقاً لمديرية الصحة الأيسلندية، سيتعين على الأشخاص، الذين يقدمون وثيقة “غير صالحة”، إجراء فحص مزدوج والخضوع لحجر صحي بين النتيجتين.

وتسعى البلاد إلى إصدار “شهادات تطعيم” رقمية للمواطنين الأيسلنديين الذين تم تلقيحهم، من أجل “تسهيل حركة الأشخاص بين البلدان”.

بولندا

ويمكن إعفاء المسافرين من دولة الاتحاد الأوروبي من الخضوع لحجر صحي إلزامي ببولندا لمدة 10 أيام، في حال تقديم شهادة تطعيم ضد “كوفيد-19”.

ورفعت الدولة قيودها المفروضة على الوافدين الذين تم تطعيمهم بالكامل في 28 ديسمبر/ كانون الأول. كما سيتم إعفاء الأشخاص الذين يقدمون اختباراً سلبياً لـ”كوفيد-19″ في غضون 48 ساعة من السفر.

رومانيا

ومنذ 18 يناير/ كانون الثاني، تم إعفاء جميع المسافرين من الوجهات المسموح بها والحاصلين على لقاح كورونا بالكامل من الحجر الصحي الإلزامي.

وأعلنت اللجنة الوطنية لحالات الطوارئ في البلاد عن هذه القواعد الجديدة، التي تعكس أهمية إظهار الزوار والمقيمين العائدين دليلاً يؤكد على تلقيهم جرعتين من اللقاح.

ومن المهم تلقي الجرعة الثانية قبل 10 أيام على الأقل من وصولهم.

في الوقت الحالي، يُطلب من المسافرين القادمين من البلدان المدرجة في “القائمة الصفراء”برومانيا، والتي تشمل وجهات ذات مخاطر وبائية عالية، الالتزام بحجر صحي لمدة 14 يوماً.

سيشل

واليوم، يُسمح للزوار الذين تم تطعيمهم بالكامل بدخول هذه الوجهة، التي تقع قبالة ساحل تنزانيا، دون الحاجة إلى الالتزام بحجر صحي لمدة 10 أيام.

ولكن، لا يزال يُطالب المسافرين بتقديم اختبار سلبي لكورونا خلال 72 ساعة من السفر، بالإضافة إلى شهادة تؤكد على تلقيحهم بالكامل من هيئة الصحة الوطنية الخاصة بهم.

وبالنسبة إلى المسافرين غير الملقحين أو الأشخاص الذين يصلون إلى على متن طائرة خاصة، فيجب عزل أنفسهم لمدة 10 أيام، وتقديم نتيجة فحص سلبية خلال 72 ساعة من السفر



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *