تراجع السعودية 7 درجات في مؤشر مدركات الفساد للعام 2011


تراجع السعودية 7 درجات في مؤشر مدركات الفساد للعام 2011



الحقيقة نيوز – متابعات : تراجعت السعودية 7 درجات في مؤشر مدركات الفساد للعام 2011، الخاص بمنظمة الشفافية الدولية، الصادر اليوم الخميس، حيث تراجعت من المركز الـ 50 عام 2010، إلى المركز الـ 57 هذا العام، ومؤشر مدركات الفساد يظهر فشل بعض الحكومات في حماية المواطنين من الفساد، سواء كان ذلك متمثلا في إساءة استخدام الموارد العامة أو الرشوة والواسطة.

وفي بيانها قالت منظمة الشفافية : "إن المؤشر يرصد الدرجات التي أحرزتها 183 دولة، بدءاً من الدرجة صفر "فاسد للغاية" إلى الدرجة 10 "نظيف للغاية" بناءً على مستويات الفساد المدركة في القطاع العام، ويتم استيفاء البيانات والحصول على المعلومات من خلال 17 مسحاً، تكشف مدى تنفيذ قوانين مكافحة الفساد، والوصول إلى المعلومات وتضارب المصالح.

وأشار البيان إلى أن ثلثي بلدان العالم سجلت أقل من "5" درجات على المؤشر.

وكانت السعودية قد حققت المركز الـ 50 عام 2010، بـ 4.7 درجة من 10 درجات على مؤشر مدركات الفساد، لكنها تراجعت إلى المركز 57 هذا العام 2011، محققة 4.3 درجة من 10 درجات، على نفس المؤشر.

جدير بالذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز قد أصدر في شهر مارس 2011، أمراً ملكياً بإنشاء هيئة وطنية لمكافحة الفساد، تحت رئاسة محمد بن عبد الله الشريف برتبة وزير، وتشمل مهامها كافة القطاعات الحكومية "ولا يستثنى منها كائناً من كان".

وعربياً حققت قطر المركز الأول بـ 7.2 درجة، وجاءت في المركز 22 عالمياً، وتلتها البحرين في المركز الثاني عربياً و الـ 46 عالمياً بـ 5.1 درجة، ثم سلطنة عمان في المركز الثالث عربياً و الـ 50 عالمياً، بـ 4.8 درجة، وفي المركز الرابع عربياً والـ 54 عالمياً، الكويت بـ 4.6 درجة، فيما احتلت الأردن المركز الخامس عربياً والـ 56 عالمياً، بـ 4.5 درجة، ثم السعودية في المركز السادس.

وعالمياً احتلت نيوزيلندا المركز الأول بـ 9.5 درجة، تليها الدنمرك بـ 9.4 درجة، وفي المركز الثالث فنلندا بـ 9.4 درجة، والسويد في المركز الرابع بـ 9.3 درجة، ثم سنغافورة في المركز الخامس بـ 9.2 درجة.



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *